دينا مطر

نبذة

ديــنا محمد مطــر

تتمتع الفنانة دينا مطر، التي عاشت في ظل صعاب بالغة في قطاع غزة، بالقدرة على الإبداع والرؤية الشاملة واستخدام ألوان تنبض بالحياة، فضلاً عن مخيلتها المتميزة التي تذكرنا بأعمال جوان ميرو، إلا أن لها طابعها المميز. وتصر دينا مطر وغيرها الكثير من الفنانين الذين يعيشون في قطاع غزة على إنتاج أعمال فنية متميزة وإهدائها إلى مجتمعهم في غزة. وُلدت دينا في غزة، وتبلغ من العمر 25 عاماً، وهي عضوة في مجموعة 'التقاء' للفن التي تضم الفنانين الشباب العاملين في غزة. ورغم صغر سنها، إلا أنها تمكنت من تطوير أسلوب خاص بها في طفولتها ترى أنه بمثابة طريق لمعالجة الحزن المحيط بها وعرضه من منظور مختلف مليء بالأمل والتفاؤل بدلاً من إثقاله بالألوان القاتمة والمحبطة. وتقول دينا إنها تحاول إحياء المشاعر الإيجابية من خلال فنها - بالنسبة لها وبالنسبة لأولئك المحيطين بها ولمن يشاهد فنها.
وقد تأثرت دينا بشكل كبير بأسلوب الرسام بابلو بيكاسو، ويتضح ذلك في الطريقة التي تتعامل بها مع الهياكل والخطوط ضمن مساحة معينة. ومع ذلك، فإنها دائماً ما تؤكد على أصالتها باستخدام ألوان زاهية للغاية إلى جانب استخدام أسلوبها البسيط الذي يُظهر شخصيتها.
وقد تكون أعمالها خادعة، حيث تتحول الانطباعات الأولية الطفولية والبريئة سريعاً إلى صور قاسية. فكلما دقق الشخص في التفاصيل أكثر فأكثر، بدأت الرسوم تُظهر له قصصاً وصوراً من الواقع في غزة وفلسطين. وتعتقد دينا أنه على الرغم من أن هناك من ينتقد أسلوبها، إلا أنها ستستمر في إثارة المشاهد لسبر أغوار أعمالها ومعرفة معناها والتفكر في الدوائر المغلقة والمنازل المكتظة بالبشر، مع البحث في الوقت نفسه عن الحرية في المساحات الملونة والخطوط الطويلة.
وعن مجموعتها الحالية، تقول دينا مطر: 'إنني أستوحي أعمالي الفنية من الطبيعة ومن حياتي اليومية المحيطة بي'. إن عناصر الطبيعة تعد جزءاً هاماً من تصميماتي الزخرفية. فالزهور والنباتات بوجه عام والأشجار والطيور والمكونات الأخرى من الطبيعة، التي تعد أيضاً جزءاً من الفن الإسلامي، تظهر في رسوماتي كأشكال مجردة. وهذه العناصر عبارة عن مستخرجات من التطريز بالحرير على قطع من الملابس الغامقة كنوع من تزيين الملابس الفلسطينية. فهذه الزخارف الملونة تساعد على إظهار جمال وتفاوت الألوان في رسوماتي.'
نبذة عن دينا مطر
وُلدت دينا مطر في غزة عام 1985 وتخرجت من جامعة الأقصى بعد أن حصلت على بكالوريوس الفنون الجميلة والتربية. وقد عُرضت لوحاتها في معارض في سويسرا وفرنسا والقدس ورام الله وغزة، كما سبق أن عُرضت أعمالها في المعرض الافتتاحي في 'قاعات الموزاييك، 'أوكيوبايد سبيس 2008' في لندن. وهي عضوة في مجموعة 'التقاء' للفن في مدينة غزة.ورغم صغر سنها، إلا أنها شاركت في عدد كبير من المعارض وعملت كمدربة للشباب. وتعاونت دينا مطر في العديد من المشروعات مع فنانين أوروبيين وشاركت في العديد من المعارض المحلية وورش العمل في غزة بالتعاون مع مؤسسة عبد المحسن القطان والمركز الثقافي الفرنسي وغيرهما من المؤسسات. وقد عُرضت أعمالها أيضاً في المعرض الدولي 'مواسم غزة' الذي أقيم في جنيف. وفي 2012، تم اختيارها للمشاركة في المعرض الفني في باريس، 'مدينة الفنون'. وتقيم دينا مطر في باريس وتمارس فنونها في الخارج.

اظهار المزيد

ديــنا محمد مطــر

تتمتع الفنانة دينا مطر، التي عاشت في ظل صعاب بالغة في قطاع غزة، بالقدرة على الإبداع والرؤية الشاملة واستخدام ألوان تنبض بالحياة، فضلاً عن مخيلتها المتميزة التي تذكرنا بأعمال جوان ميرو، إلا أن لها طابعها المميز. وتصر دينا مطر وغيرها الكثير من الفنانين الذين يعيشون في قطاع غزة على إنتاج أعمال فنية متميزة وإهدائها إلى مجتمعهم في غزة. وُلدت دينا في غزة، وتبلغ من العمر 25 عاماً، وهي عضوة في مجموعة 'التقاء' للفن التي تضم الفنانين الشباب العاملين في غزة. ورغم صغر سنها، إلا أنها تمكنت من تطوير أسلوب خاص بها في طفولتها ترى أنه بمثابة طريق لمعالجة الحزن المحيط بها وعرضه من منظور مختلف مليء بالأمل والتفاؤل بدلاً من إثقاله بالألوان القاتمة والمحبطة. وتقول دينا إنها تحاول إحياء المشاعر الإيجابية من خلال فنها - بالنسبة لها وبالنسبة لأولئك المحيطين بها ولمن يشاهد فنها.
وقد تأثرت دينا بشكل كبير بأسلوب الرسام بابلو بيكاسو، ويتضح ذلك في الطريقة التي تتعامل بها مع الهياكل والخطوط ضمن مساحة معينة. ومع ذلك، فإنها دائماً ما تؤكد على أصالتها باستخدام ألوان زاهية للغاية إلى جانب استخدام أسلوبها البسيط الذي يُظهر شخصيتها.
وقد تكون أعمالها خادعة، حيث تتحول الانطباعات الأولية الطفولية والبريئة سريعاً إلى صور قاسية. فكلما دقق الشخص في التفاصيل أكثر فأكثر، بدأت الرسوم تُظهر له قصصاً وصوراً من الواقع في غزة وفلسطين. وتعتقد دينا أنه على الرغم من أن هناك من ينتقد أسلوبها، إلا أنها ستستمر في إثارة المشاهد لسبر أغوار أعمالها ومعرفة معناها والتفكر في الدوائر المغلقة والمنازل المكتظة بالبشر، مع البحث في الوقت نفسه عن الحرية في المساحات الملونة والخطوط الطويلة.
وعن مجموعتها الحالية، تقول دينا مطر: 'إنني أستوحي أعمالي الفنية من الطبيعة ومن حياتي اليومية المحيطة بي'. إن عناصر الطبيعة تعد جزءاً هاماً من تصميماتي الزخرفية. فالزهور والنباتات بوجه عام والأشجار والطيور والمكونات الأخرى من الطبيعة، التي تعد أيضاً جزءاً من الفن الإسلامي، تظهر في رسوماتي كأشكال مجردة. وهذه العناصر عبارة عن مستخرجات من التطريز بالحرير على قطع من الملابس الغامقة كنوع من تزيين الملابس الفلسطينية. فهذه الزخارف الملونة تساعد على إظهار جمال وتفاوت الألوان في رسوماتي.'
نبذة عن دينا مطر
وُلدت دينا مطر في غزة عام 1985 وتخرجت من جامعة الأقصى بعد أن حصلت على بكالوريوس الفنون الجميلة والتربية. وقد عُرضت لوحاتها في معارض في سويسرا وفرنسا والقدس ورام الله وغزة، كما سبق أن عُرضت أعمالها في المعرض الافتتاحي في 'قاعات الموزاييك، 'أوكيوبايد سبيس 2008' في لندن. وهي عضوة في مجموعة 'التقاء' للفن في مدينة غزة.ورغم صغر سنها، إلا أنها شاركت في عدد كبير من المعارض وعملت كمدربة للشباب. وتعاونت دينا مطر في العديد من المشروعات مع فنانين أوروبيين وشاركت في العديد من المعارض المحلية وورش العمل في غزة بالتعاون مع مؤسسة عبد المحسن القطان والمركز الثقافي الفرنسي وغيرهما من المؤسسات. وقد عُرضت أعمالها أيضاً في المعرض الدولي 'مواسم غزة' الذي أقيم في جنيف. وفي 2012، تم اختيارها للمشاركة في المعرض الفني في باريس، 'مدينة الفنون'. وتقيم دينا مطر في باريس وتمارس فنونها في الخارج.

الهاتف00972599882358

عرض السيرة الذاتية

بيانات شخصية

الإسم: دينا محمد محمود مطر
تاريخ الميلاد: 13/4/1985
العنوان: غزة (البريج) بلوك 1
الحالة الإجتماعية: متزوجة

المؤهل العلمي

2007 بكالوريوس –  تربية فنية – جامعة الأقصى – غزة

الخبرات

منشط في المخيمات الصيفية التابعة لوكالة الغوث  - جمعية أيام المسرح
مراقبة في الإنتخابات الرئاسية والتشريعية في مدارس وكالة الغوث

معارض جماعية

2007 معرض فصول غزة – جنيف – سويسرا
2007 معرض الليلة البيضاء – شبكة المراكز الثقافية الفرنسية
2007 معرض قطع مختارات من غزة - فرنسا
2006 معرض ابتسامات – مؤسسة القطان للطفل – غزة
2005 معرض نساء رائدات – جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني
2005- 2006 معرض الربيع – جامعة الأقصى – غزة
2005 ورشة عمل بعنوان " فن اعادة تصنيع خامات البيئة" مع الفنان الأسكتلندي "روس جورسون" – قرية الفنون والحرف
2004 إشراف فني على مشروع ايام استكشافية
2004 ورشة عمل تصوير فوتوغرافي وفيديو – الهيئة الفلسطينية للتواصل الإنساني
2004 ورشة عمل بعنوان "ابداعات الألوان المائية"  - مع الفنانة الألمانية "يوتا ستريغا"
2003-2004 إشراف فني في نادي الصحفي الصغير.
2003 معرض اشراقة الأول للإبداعات الشبابية – مركز النور
2001 معرض خلونا نعيش بامان – مركز رشاد الشوا الثقافي
2002 معرض الربيع – وزارة الشؤن الإجتماعية

الأعمال الفنية